الفتنة اشد من القتل

    شاطر
    avatar
    محمد محمد

    المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 07/03/2014

    الفتنة اشد من القتل

    مُساهمة  محمد محمد في الثلاثاء أبريل 08, 2014 8:36 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الرسل والخلق اجمعين محمد صلى الله عليه وسلم اكتب مقالى هذا وانا استشيط غضبا وحزنا على الحال الذى وصلت اليه الامة الاسلامية من تمزق وتفكك وبعدا عن الله سبحانه وتعالى وعن القران الكريم وعن سنة رسوله انى كنت استعد للنفير فى سبيل الله وان هذا الامر بالنسبة الى ظروفى ليس بالسهل ويجب الاعداد والتجهيز اليه بدقة حتى يتمه الله بخير وبسلامة وبيسر فان من الامور التى اعد لها قبل النفير هو البحث على الشبكة العنكبوتية من خرائط للدول التى سانتقل اليها ومنها وغيرها من الامور كاخبار المجاهدين واخبار العدو وكيفية التحرك وتجنب اجهزة المخابرات وعملائهم الانجاس  ولكنى فوجئت اثناء البحث بفتوى غريبة وقبيحة بل ومن اسوء ما اصاب دين الاسلام من سوء وان والله لو كان الامر بيدى لقطعت راس كل من اجازها واقرها فانها ليست من الله ولا من رسوله انما هى من الشيطان وهى فتنة جهاد النكاح حيث ان هناك نساء يسافرن الى البلاد التى يوجد بها قتال ليجاهدن جهاد يسمى جهاد المناكحة بين هؤلاء النسوة وبين المجاهدين واثناء بحثى فوجئت بقصص يقشعر لها الابدان كيف ان امراة تناكح الف مجاهد واقل واحدة فيهن تناكح المئات من المجاهدين وتعود الى بلدها وهى حامل ولا تعلم ممن  وان هناك من يطلق زوجته ليتيح لها الفرصة لتطبيق هذه الفتوى الشيطانيه كيف للمجاهد ان يسمح لنفسه ان يقع فى هذا الذنب الكبير وهو يقرا كتاب الله ويعلم سنة رسوله حسبنا الله ونعم الوكيل انا لا اعلم من اين اتت هذه الفتنة الشيطانية وان هناك من الذين يدعون انهم شيوخ وعلماء بل هم للاسف شياطين يقرون هذا ويفتون به ويجيزوه اتونى باية من القران واتونى بدليل من السنة النبوية عن هذا الامر الذى لم يحدث الا هذه الايام السوداء التى تمر بها الامة الاسلاميه .
    لم اقرا او اسمع ان جيوش المسلمين فى حياة الرسول صلى الله عليه وسلم او بعد وفاته كان فرسانها يفعلون هذا مع النساء
    وحسب ما انعم الله من علم فاساقول ما يمليه على دينى ان هذه الفتوى من الشيطان والغرض منها تشويه الاسلام وتشويه المجاهدين بل والاخطر من ذلك هو اصابة المجاهدين بالامراض الخبيثة لان الله سبحانه وتعالى حرم الزنا لماذا حرمه لانه فاحشة وساء سبيلا بمعنى ان الله سبحانه وتعالى خلق المراة وهى تعتبر الوعاء الحاضن للنفس البشرية واذا ناكح المراة اكثر من رجل فان المنى الذى يصيب رحم الانثى يكون متعددا اى بمعنى انواع من المنى داخل رحم واحد وان هذا المنى من خلق الله عز وجل ليس بمجرد ماء عادى بل هو يحتوى على حيوانات منويه من صنع الخالق وتختلف بانواعها عند الرجال وعندما تتعدد وتتجمع فى رحم واحد تتصارع هذه الانواع المتعدده من ماءات الرجال داخل رحم المراة وتنشا امراض مستعصية وخبيثة والعياذ بالله مثل الايدز وغيرها والنتيجة اصابة المراة وكل من ينكحها بهذه الامراض وتختلف الانساب وغيرها من الموبقات والعياذ بالله
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ارايتم ما تمنون انتم تخلقونه ام نحن الخالقون
    الم نخلقكم من ماء مهين
    صدق الله العظيم
    وهناك الكثير من ايات الله التى توضح خلق الانسان واعلموا اخوتى ان من انبانا بهذا هو الله العليم الخبير فبعلمه الواسع انه يعلم ان الانسان ضعيف وسوف يقع فى هذه الفتن وسيتبع الشهوات وان الله حكيم فقد اباح للرجل ان يتزوج باربع ولم يسمح للمراة والعياذ بالله بذلك تاكيدا لما ذكرت سابقا فانه من الخطر ان تنكح المراة باكثر من رجل فان هذا والعياذ بالله زنا وفاحشة وساء سبيلا وبالتالى النتيجة هى تشويه الاسلام والمسلمين واصابة جيوش المجاهدين بامراض خبيثة ومن ثم القضاء عليهم.
    فحدثت نفسى كيف انفر للجهاد واصطف مع اخوتى المجاهدين وهم يصنعون هذا الذنب العظيم ولعل من يقاتل بجانبى مصاب بسبب هذا الفعل السىء يجب عليكم اخوتى توعية اخواتنا المجاهدين وتحذيرهم من هذا الذنب الكبير ومن هذه الفتوى التى لا هى من ديننا ولا من رسولنا وكيف هى تؤدى الى العديد من المشاكل ويجب الحفاظ على جيوش المجاهدين اقوياء اصحاء ذوى صحة جيدة حتى يستطيعون مقاومة ومواجهة مشاق الجهاد وبلاء العدو الصليبى الظالم والحل لها هو توفير زوجات للمجاهدين كل مجاهد له زوجة كما اقر شرع الله اعلم انه من الصعب ان يوجد عدد من النساء لاخواننا المجاهدين فى كل مكان ولكن يجب علينا ان نعمل على ذلك حتى نحفظ جيوشنا المجاهدة فى كل بقاع الارض والمجاهد الذى لا يملك مال للزواج نساعده حتى نزوجه وبذلك نكون قد قطعنا دابر هذه الفتنة ومنعنا الامراض واختلاف الانساب وحافظنا على سلالة المجاهدين وابناءهم الذين باذن الله سيشبون على نهجهم وكما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الغزوات المجاهدين الذين يذهبون للغزو والقتال تترك حامية من الفرسان المجاهدين الامناء الشرفاء لحماية النساء والاطفال او يجمعوا جميعا فى حصن تحت حراسة المجاهدين حتى باذن الله يرجع ازواجهم بسلام
    حفظ الله الاسلام والمسلمين وجنوده
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 4:22 pm