حقيقة ما يحدث الان فى رفح بحق الشباب الموحد هام للجميع...........

    شاطر

    شموخ الحق
    Admin

    عدد المساهمات : 853
    تاريخ التسجيل : 05/02/2010

    حقيقة ما يحدث الان فى رفح بحق الشباب الموحد هام للجميع...........

    مُساهمة  شموخ الحق في الأربعاء فبراير 10, 2010 12:41 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله رب العالمين , و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين .سيدنا محمد على اله و صحبه و من سار على دربه باحسان الى يوم الدين.

    المتابع لمواكبة الاحداث المتسارعة فى قطاع غزة عامة و مدينة رفح خاصة تحديدا بعد المجزرة التى ارتكبتها حكومة الردة بحق الشباب الموحد فى مسجد شيخ الاسلام بن تيمية

    كانت هذه الحكومة تتوقع الكثير و تعمل فى حسبانها معركة استنزاف مع الجماعات السلفية فى غزة باختلاف مسمياتها و هذا ما سمعتموه من خلال التسجيلات الصوتية التى نشرت للعامة عندما تمت محاصرة المسجد عندما طلب المسؤول الاول عن هذه المجزرة و التى كان يديرها عن بعد رائد العطار مسؤول كتائب القسام فى رفح و الذى كان ندائه (عمر) عندما طلب من مرتزقة القسام التى كانت تحاصر المسجد بالبحث عن انفاق و مكاليت على حسب وصفه تربط المسجد بالبيوت المجاورة لكنهم تفاجئوا بعدم ردة فعل و عدم ابداء اى مقاومة و هذا لا اريد ان اتطرق له كثيرا لانه ليس موضوعى .
    بعد هذه المجزرة و التى استفردت بها كتائب الاجرام بجماعة جند انصار الله قتلت من قتلت و تسببت باصابات بالغة للاخرين و سجنت و عذبت الباقى و خسرنا بها الكثير الكثير لتضيف هذه الحكومة المرتدة سجل جديد من اجرامها بحق الجماعات السلفية تضيفه لسجل مجزرتها بحق جماعة جيش الاسلام و جماعة جيش الامة و الان جماعة جند انصار الله فبعد كل ذلك وجدت الحكومة نفسها امام جماعات متهلهلة للاسف مجموعات متفرقة و متشتتة هنا و هناك فاصبحت كالفرس الجموح تضرب فى كل مكان و السبب عدم تحمل الاخوة السلفيين فى قطاع غزة عامة و اخص امراء الجماعات السلفية عدم تحمل مسؤولياتهم الدينية بحق هؤلاء الشباب الموحدين الذين يعتقلون و يعذبون بشكل اسبوعى منذ انتهاء مدة اعتقالهم و استدعائهم اليومى للتعرض للاهانة فى اقبية الامن الداخلى و لكن ما يصبر هؤلاء الاخوة ان هذا ابتلاء من رب العالمين و سنصبر و نتحمل الاذى لكن الى متى سيبقى هؤلاء الاخوة معرضين للاهانة هؤلاء جاهزون للاعتقال و التعذيب اليومى لكن فى سبيل ان يجدوا ثمرة لما يتعرضون له و هى توحيد جهود الجماعات السلفية فى غزة حتى لو بعد حين لكن ما نراه و ما استغلته حماس الفرقة بين هذه الجماعات و حتى عدم الرغبة و التفكير بالتوحد عند امرائها و سردت اكثر من موضوع فى المنتدى تطرقت بالتفصيل لهذه المسالة.

    استمر حقد حكومة حماس و زاد من اجرامها الى ان وصل استهتارها بالجماعات السلفية باقتحام مسجد البخارى فى رفح و منع الصلاة فيه دون تحريك ساكن ولا حتى الاعداد مستقبلا لكى نزيل هذا الظلم عن عامة المسلمين الذين يرون الخير الكثير فى ابناء السلفية .
    فلم يقتصر اجرامهم عند هذه المسالة بل زاد من استهتارهم ايضا الى ذهبوا ايضا الى مسجد الصراط فى مدينة رفح تحديدا فى حى الجنينة و منع الشباب الموحد من الصلاة فيه , و لم يقتصر اجرامهم و استهتارهم عند هذه المسالة بل قاموا بمداهمة منزل شيخ موحد يوم زفافه لا داعى لذكر اسمه و هوه الان مطارد لهم شيخ مقبل على حياة زوجية يطارد ليلة زفافه و قد اعتقل عندهم اربعة اشهر تعرض للويلات من التعذيب و خرج جديدا و يوم زفافه يقتحم منزله و يهرب و يطارد الان , ثم تستمر حماس فى طغيانها لتختطف خمسة مشايخ حتى الان من الشباب الموحدين و تحيلهم الى اقبية العذاب و التحقيق فى سجونها فى غزة .

    فهل سال الاخوة انفسهم لماذا حماس تفعل ذلك بل و تزيد من طغيانها على الرغم من هدوء و سكون الجماعات السلفية فى غزة؟
    لماذا حماس تفبرك التفجيرات الداخلية و تحاول الصاقها فى الجماعات السلفية فى هذه المرحلة؟
    لماذا لا تكون الاعتقالات و الممارسات التعسفية بحق ابناء السلفية هى قربان المصالحة التى هى على الابواب الان مع الحكومة العلمانية فتح؟
    الم يعى ابناء السلفية انهم هدف لجميع المخابرات الطاغوتية مصر و الاردن و المخابرات الامريكية بل اضافة الى اجهزة امن حماس و فتح.
    الم يفكر امراء الجماعات السلفية ما هوه مصيرنا فى ظل تشتتنا عندما تتحد حكومة فتح و حماس و سيكون اول اهدافهم القضاء على المنهج السلفى؟
    كل ما اتمناه ان يكون هؤلاء الامراء على حجم المسؤولية الملقاء على عاتقهم .
    و الله المستعان

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 26, 2017 6:57 pm