صور جديدة لمواجهات القدس.

    شاطر
    avatar
    شموخ الحق
    Admin

    المساهمات : 853
    تاريخ التسجيل : 05/02/2010

    صور جديدة لمواجهات القدس.

    مُساهمة  شموخ الحق في الأحد فبراير 28, 2010 11:02 am

    أبدت أوساط صهيونية مخاوفها من أن تصبح مدينة الخليل المحتلة إلى برميل وقود تندلع من شرارة أي أحداث بالضفة وذلك على إثر المواجهات التي أعقبت ضم الحرم الإبراهيمي وقبر راحيل زورا إلى ما تسمى بقائمة "الآثار اليهودية".

    وقالت إذاعة الجيش الصهيوني أن مدينة الخليل تعتبر بمثابة برميل وقود من الممكن أن تندلع منها شرارة أي أحداث ساخنة في الضفة الغربية, حيث تقع المدينة تحت تأثير "الفكر الحمساوي" وفيها بنية تحتية قوية لحركة حماس, كما تسيطر الحركة على مؤسساتها البلدية والمحلية, إلى جانب وجود "التجمعات الاستيطانية" في المدينة, الأمر الذي يكسب الخليل التي تجمع هذه العناصر حساسية كبيرة.

    وذكر مراسل الإذاعة للشئون العسكرية تل أفرام أن العمليات العسكرية التي نفذها الجيش في الفترة الأخيرة بالمدينة إلى جانب النشاط الذي تقوم به سلطة اوسلو ساهم في تخفيف حدة التوتر ، مشيرا إلى أن فإن الأخيرة أقوى بكثير من الماضي وهي حريصة على استقرار الأوضاع الأمنية, وهي أكثر جدية في عملها الأمني وهي قادرة على فرض الهدوء والنظام, "بينما نحن في (إسرائيل) نائمون عن مصالحنا"..

    من جهتها انتقدت معاريف العبرية رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو الذي قالت إنه لا يستطيع السيطرة على عاصفة "الحرم الإبراهيمي" المشتعلة في الخليل.

    وكانت مواجهات اندلعت في خليل الرحمن بعد سرقة الاحتلال للحرم وضمة لآثاره إلى جانب قبر راحيل هذا في الوقت التي تتواصل فيه انتهاكات الاحتلال للمقدسات الصهيونية حيث دنس مئات الصهاينة بحراسة الشرطة باحات الأقصى صباح اليوم الأحد فيما تصدى المرابطون هناك لهم.

    إلى ذلك طالبت حركة المقاومة الإسلامية حماس سلطة فتح بالضفة بإطلاق يد المقاومة هناك ووقف ما يسمى بالتنسيق الأمني مع الجانب الصهيوني، بينما دعت رئاسة المجلس التشريعي نواب الضفة وغزة إلى جلسة طارئة لمناقشة الاعتداءات الصهيونية بحق المقدسات في الخليل والقدس.

    هذا وانسحبت، الأحد، الشرطة الصهيونية من داخل باحات المسجد الأقصى، إلى منطقة باب المغاربة، فيما أعيد فتح ثلاث من بوابات المسجد وهي: باب المجلس، وباب السلسلة، وباب حطة حيث سمح للمصلين فوق الخمسين عاما من دخول المسجد الأقصى لأداء صلاة الظهر.

    وكانت قوات من شرطة الاحتلال اقتحمت صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى وطوقت مبناه حيث يعتكف العشرات من المصلين منذ الليلة الماضية ويرفضون مغادرته تحسبا لقيام مجموعات صهيونية متطرفة من دخوله.

    حصيلة نهائية
    في غضون ذلك ، أفادت حصيلة نهائية أصدرها مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية بشأن المواجهات التي اندلعت في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى بوقوع أكثر من 20 جريحا، ستة منهم على الأقل بالرصاص المطاطي، و12 مصابا بالغاز المسيل للدموع، إضافة إلى إصابة واحدة بكسور نتيجة تعرضها للعنف من قبل عناصر الشرطة الصهيونية.

    ووفقا للمركز، فإن ستة شبان وفتاتين أصيبوا بالرصاص المطاطي في كل من حي باب حطة وباب الساهرة، في حين أصيبت سيدة في الأربعين من عمرها وتدعى فاطمة البرسي في منطقة باب المجلس بكسر في إحدى رجليها لدى محاولتها الدخول إلى باحات المسجد الأقصى، إلا أن عناصر من شرطة الاحتلال أغلقوا البوابة عليها ما أصابها بكسور نقلت على إثرها إلى عيادة محلية للمعالجة.

    أما فيما يتعلق بالمعتقلين، فقد اعتقلت شرطة الاحتلال خمسة شبان في شارع الواد بعد مواجهات وقعت هناك، كما طالبات فتاة في الخامسة عشرة من عمرها في باب الساهرة، إضافة الى اعتقال 5 فتية من حي رأس العمود والذي شهد هو الآخر مواجهات وأعمال رشق بالحجارة.

    وبحسب مركز القدس، فإن الأحداث بدأت بعد أن أغلقت الشرطة الصهيونية منذ ساعات الفجر بوابات البلدة القديمة من القدس، وكذلك جميع بوابات المسجد الأقصى ومنعت المواطنين دون سن الخمسين من دخوله، في حين سمحت لمجموعات يهودية متطرفة بالتجوال في ساحات الأقصى تحت مسمى برنامج السياحة الأجنبية.

    وقامت شرطة الاحتلال بمحاصرة عشرات المعتكفين داخل المسجد القبلي وسد بواباته بالسلاسل الحديدية، تحت طائلة التهديد باقتحامه واعتقال المعتكفين داخله.

    ونقل باحثو المركز عن مواطنين داخل البلدة القديمة قولهم أن "جنودا إسرائيليين" اعتلوا أسطح منازلهم ألحقوا أضرارا بتلك المنازل، في حين اعتدت قوات أخرى من الشرطة على تجمع للمواطنين في باب الأسباط، بالضرب بالهراوات ما أدى إلى إصابة العديد منهم.

    وقامت الصهيونية بإغلاق جميع بوابات البلدة القديمة، ما حال دون وصول مئات التلاميذ إلى مدارسهم في حين لم يتمكن التجار ممن تقل أعمارهم عن خمسين عاما من الوصول إلى متاجرهم.


    صور تصدى المقدسيين لاقتحام الأقصى
















      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 18, 2018 6:54 am