تحذير الخواص من عمرو خالد القصاص بقلم: أحمد بوادي

    شاطر
    avatar
    شموخ الحق
    Admin

    المساهمات : 853
    تاريخ التسجيل : 05/02/2010

    تحذير الخواص من عمرو خالد القصاص بقلم: أحمد بوادي

    مُساهمة  شموخ الحق في الثلاثاء مارس 23, 2010 2:13 pm

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله . أما بعد :قال تعالى :

    ( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) (آل عمران:31 )

    اعلم أخي حفظك الله أن خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وآله وسلم وقد أثنى الله عز وجل على من سلك طريقهم واهتدى بهديهم .

    قال تعالى Sad أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ) (الأنعام:90)

    وخط الرسول صلى الله عليه وآله وسلم خطا مستقيما وخطوطا على جوانبه فالخط المستقيم هو صراط الله والتي على جوانبه سبل الشياطين .

    وكل طريق للدعوة إلى الله ما لم يكن على هدي رسول الله فهو من الخطوط الجانبيه فالطريق المستقيم لا يختلف فيه اثنان .

    هذا وقد اشترط أهل العلم للعمل الصحيح شرطان الأول الإخلاص. والثاني أن يكون على هدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

    والداعي إلى الهداية ينبغي عليه أن يكون أول العاملين بما يدعو إليه من التزام الطريق المستقيم فإن العلم مع العلم فإن أجابه وإلا ارتحل .

    وكما قال الخطيب البغدادي رحمه الله :

    ( العلم شجرة والعمل ثمرة وليس يعد عالما من لم يكن بعلمه عاملا ...وما من شيء اضعف من عالم ترك الناس علمه لفساد طريقته وجاهل أخذ الناس بجهله لنظرهم إلى عبادته وكما لا تنفع الأموال إلا بإنفاقها كذلك لا تنفع العلوم إلا لمن عمل بها )

    وإن كان أخي هذا الرجل لا يقول عن نفسه عالما أو طالب العلم فليترك العلم لأهله والكلام بشرع الله لمن كان أهلا لذلك ولا يخوض فيما لا يحسن .

    وكما قيل :

    ليس هذا عشك فادرجي....وانقري حيث ما شئت أن تنقري

    وإن كان يتكلم بسيرة المرسلين والصحابة فما الفائدة بالكلام بها دون العمل بما يقتضي سيرتهم وما كانوا عليه من إتباع للحلال واجتناب للحرام مع تشبهه بالقصاصين.

    فأقول

    إخواني اتقوا الله ولا تدعوا إلى مشاهدة ذلك الرجل والاستماع إليه ، فمنهج هذا وغيره ممن سلك طريقته منهج تمييع للدين الإسلامي والتلميع ، وجعله في قالب حضاري لصهر تعاليم الإسلام وجعلها مزيجا من اليهودية والنصرانية من حيث يدرون أو لا يدرون .

    ولا أدل على ذلك من مخالطته للنساء وسكوته عليهم والضحك والمزاح معهم وسماع الغناء والموسيقى ومشابهة اليهود والنصارى في زيهم وحلقه للحيته وعدم كلامه في العقيدة التي هي أصل وجود البشر وابتعاده عن الفقه وهو المرقاة للوصول إلى الطاعات واجتناب المحرمات

    واستدلاله بالأحاديث المكذوبة ، وذكره للقصص النبوية الضعيفة ،

    فمثل هذا وأشباهه هم وليدو الحضارة الغربية المزيفة والتي انخدع بظاهرها من ابتعد عن فهم دين الإسلام وتعاليمه في ظنهم أنهم إن فعلوا ذلك صوروا الإسلام بالمظهر اللائق به بعيدا عن التطرف والإرهاب زعموا !!.

    فخرج علينا هؤلاء في مثل هذا الوقت ليصرفوا الناس عن العلماء الربانيين ، ليكونوا لهم القدوة في أعمالهم البعيدة عن نهج سيد المرسلين .

    فمنهج هؤلاء في دعوتهم قائم على تحديث الناس بالقصص والتي أصبحت منهجا لهم في الدعوة إلى الله .

    وإن كان تحديث الناس بالقصص له أصل في الشرع ولكن اتخاذ القصص منهجا في الدعوة بعيدا عن العلم هذا ما لا يعرف عن هدي النبي وصحابته رضي الله عنهم .

    قال ابن الجوزي في تلبيس ابليس :

    والقصاص لا يذمون من حيث هذا الاسم لأن الله عز وجل قال : ( نحن نقص عليك أحسن القصص ) وقال : ( فاقصص القصص ) .

    وإنما ذم القصاص لأن الغالب منهم الاتساع بذكر القصص دون ذكر العلم المفيد ثم غالبهم يخلط فيما يورد وربما اعتمد على ما أكثره محال .

    وقد بين أهل العلم ذلك كما في تحذير الخواص من أكاذيب القصاص للسيوطي (بتصرف)

    لأسباب منها :

    1_ أن الصحابة والتابعين كانوا متبعين للرسول ولم يكن في عهده شيء من هذا فأنكروه وهديه خير الهدى

    2_ أن القصص في أخبار المتقدمين يندر صحته (كما ينقل عن بني إسرائيل وقصة داود مع الملكين فهذا من المحال على الأنبياء وكقصة نسج العنكبوت واستقبال الرسول بالدفوف وإسلام عمر لما ضرب أخته وقالت له عن القرآن لا يمسه إلا طاهر) .

    3_ أن التشاغل بالقصص من الوعاظ يشغل عن قراءة القرآن والتفقه في الدين

    4_ أن في القرآن من القصص وفي السنة من العظة ما يكفي

    5_ أن من الناس قصوا فأدخلوا في قصصهم ما يفسد قلوب العوام

    6_ أن عموم القصاص لا يتحرون الصواب ولا يحترزون من الخطأ لقلة علمهم وتقواهم

    وقد أنكر الصحابة تحديث الناس بالقصص:

    فعن ابن عمر رضي الله عنه : ( لم يكن القصص في زمن رسول الله ولا أبي بكر ولا زمن عمر ) رواه ابن ماجه

    وعن خباب عن النبي :

    ( أن بني إسرائيل لما هلكوا قصوا )رواه الطبراني في الكبير

    وعن أبي قلابة قال :

    (ما أمات العلم إلا القصاص) رواه أبو نعيم في الحلية

    ومر ابن عباس بقاص يقص فركله برجله وقال : أتدري الناسخ من المنسوخ ؟قال :لا قال له ابن عباس هلكت وأهلكت) رواه ابن حزم في الناسخ والمنسوخ .

    قال يحيى بن معين : وسمعت الإمام مالكا يكره القصص ، فقيل له : يا أبا عبد الله فإن تكره فعلام كان يجتمع الناس من مضى ؟ فقال على الفقه وكان يأمرهم وينهاهم ولما دخل علي رضي الله عنه مسجد البصرة أخرج القصاص منه .

    وسأذكر بعض ماجاء به هذا القصاص الذي يزعم أنه لا يفتي وخطورة الانحراف الذي وقع فيه لتحذير الناس من منهجه .

    بعض فتاوى عمرو خالد المضلة !!.

    وبعض هذه الضلالات مما سمعته بنفسي ومنها ما ذكره بعض الأخوة في الرد على عمرو خالد وهي موثقة إلى مراجعهل

    قال في مجلة زهرة الخليج الإماراتية الخليعة العدد 1245 بتاريخ 1/2/2003 " تبتعد رسالتي أيضا عن ثلاث نقاط : 1 – لا للفتوى فهي مسؤولية الفقهاء وليس من الذكاء أن أقحم نفسي فيها وبهذا أكون تعديت حدودي ... "

    ثم انظر ما سننقل عنه من فتاوى هذا كلامه

    قال عمرو في مقال له نشر في موقعه بعنوان ( إفشاء أسرار الزوجية خيانة ) .

    سئل عن مظاهر الاحتفال بليلة الزفاف وطقوسها هل هي إسلامية أم فلكلور شعبي ؟

    قال :" كل طقوس الفرح المعاصر أقامها النبي صلى الله عليه وسلم في فرح فاطمة ما عدا الأشياء التي فيها معصية .

    فسأله المذيع : ماذا تقصد بالمعصية

    أجاب : لا أقصد بالمعصية اختلاط الرجال بالنساء في الفرح ، ففي فرح فاطمة شارك الرجال والنساء معا في الاحتفال بزفاف فاطمة

    فهل رأيت أخي المسلم كيف جوز اختلاط الرجال بالنساء في أعراسنا اليوم محتالا بالتلبيس بما ذكر عن السيدة فاطمة رضي الله عنها ليسوغ له هذا الأمر في برنامجه .

    قال في حوار معه نقل على موقعه على الإنترنت وموضوعه الخطوبة يقول " وأنا أريد أن أفرق بين الخلوة وبين اللقاء في النادي – الذي- لا غبار عليه بين الخطيبين لأنه يتم وسط الناس أما لقاء السينما فاعتقد أنه خلوة تؤدي إلى إثارة الغرائز ... ".

    لتعلم خطورة هذا الداعية على فساد أخلاق المسلمين بالتعلق به وجهله بالأحكام فهو هنا لا يعرف ضابط الخلوة وجعلها ما يكون بعيدا عن أعين الناس وأما ما كان بين الناس فلا خلوة عنده هداه الله فهذا يعني لو أن خمس نساء وكان معهم خمسة رجال ولا يوجد محرم لأحد منهم مع الآخر جائز ولا شيء فيه كما قاء (وأنا أريد أن أفرق بين الخلوة وبين اللقاء في النادي – الذي- لا غبار عليه بين الخطيبين ) . علما أنه لم يبين المقصود بالمخطوبين لأن البعض وخاصة في مصر يجوزون خروج الرجل مع المرأة التي طلبها للزواج وبدون أن يتم عقد النكاح ، فلا بد وأن هذا المفهوم من كلامه لأنه الغالب على المجتمع . فالله المستعان

    قال في كتابه " عبادات المؤمن " ص 19 وهو يتكلم عن عقوبة تارك الصلاة " ولكن اعلم أن تارك الصلاة ملعون في التوراة والإنجيل ... بل إن ملابس تارك الصلاة تلعنه ! تخيل .. تقول أخزاك الله .. لولا أن الله سخرني لك لفررت منك ! وتلعنه حتى اللقمة التي يأكلها تقول : لعنك الله .. أتأكل من رزق الله ولا تؤدي فريضته ؟!

    هل رأيت كيف يستدل من التوراة والإنجيل على أحكام صلاة المؤمنين لتعرف كم يكذب في هذا الدين والأمر الآخر لتعلم أنه قصاص قماش .

    قال : في جواب له في مجلة زهرة الخليج الإماراتية الخليعة العدد 1245 بتاريخ 1/2/2003 ص 62 " ومسألة اعتزال الفنانات وارتدائهن الحجاب ليست لي علاقة بها ومن حقي ألا أفتي في استمرارهن في العمل الفني أم لا . ولا حتى أحد سألني عن ذلك . كل ما أعرفه أن بعض الشباب الفنانين الذين بدأوا يتدينون اعتزموا الاعتزال مثل " أحمد الفيشاوي " بحكم انه قريب مني في العمل . وقد نصحته بعدم الاعتزال وطلبت منه الاستمرار في الفن بشكل ملتزم واختيار الأدوار بدقة . لأن مسألة الاعتزال ليس من حقي الإفتاء فيها وليست مشكلتي ولا قضيتي . وفي نظري أن الفن رسالة مهمة جدا للإسلام والأمة ، لكن المهم ماذا نقول ؟ والذي يقول إن السينما حرام أو الفضائيات حرام فمعنى ذلك أن كل علماء الدين في العالم الإسلامي الذين يعملون في الفضائيات عملهم حرام .. "

    فانظر كيف يناقض نفسه أولا فيقول نصحته بعد الاعتزال ثم يقول أن مسألة الاعتزال ليس من حقي الإفتاء بها

    ثم انظر بآخر جوابه كيف يقول أن السينما والفضائيات ليست بحرام ؟!!

    وانظر إليه هنا واستمع إلى ما يقوله بكل سوء أدب ووقاحة :

    في حوار معه في جريدة الميدان بتاريخ 5/11/2002 سئل عن سماع أغاني عبد الحليم وأم كلثوم هل هذا حرام فقال " من أراد الاستماع فليستمع لكن حذار أن يأخذك أي شيء من هدف وجودك في الحياة ..... الأصل في الفن انه حلال والأصل في كل وسيلة ترتقي بإحساس الناس هي حلال "

    هل سمعت كلام هذا الذي يدعي أنه ليس بعالم ولا يجوز له الفتوى

    وانظر هنا كيف يبيح شرب خمس سجائر ويحرم شرب ست سجائر من الدخان وماذا يقول عن المسجد الأقصى :

    جريدة الشرق الأوسط ـ العدد 8661 ـ 6 / 6 / 1423 هـ ـ 15 / 8 / 2002 م

    من د . إبراهيم محمد مسعود :

    السيد رئيس تحرير " الشرق الأوسط " :

    نشكركم على ما نشرتموه في جريدتكم الغراء بشأن " الداعية " عمرو خالد ، خاصة أن رجال الدين الذين يفترض أن يراجعوا ويفندوا ما يبثه في وسائل الإعلام المختلفة لم يتصدوا له ، تاركين الحبل على الغارب ،

    حتى أنني سمعته في برنامجه على قناة " اقرأ " الفضائية يوم الجمعة 10/5/2002م ، وهو يدعي بكل بساطة أن من بنى المسجد الأقصى هو نبي الله داود عليه السلام في مكان بيت رجل يهودي ، وأن الله سبحانه وتعالى هو الذي أمره بأن يبنيه في ذلك المكان ، وأن من أكمل بناء المسجد الأقصى هو نبي الله سليمان عليه السلام ، وبالطبع فإن هذه المقولة تدعم قول اليهود بأن معبدهم ( هيكل سليمان ) يقع تحت المسجد الأقصى وأن لهم الحق في هدمه لإعادة بناء الهيكل .

    وعليه فإن كانت هذه الرواية صحيحة فلا يوجد وجه حق لمطالبة المسلمين بالمسجد الأقصى طالما أن من بناه هم اليهود وعلى بيت رجل يهودي .

    نناشدكم أن تنادوا بأن يقوم متخصصون بتنفيذ ما يبثه " الداعية " عمرو خالد قبل أن ينتشر هذا الهراء بين العامة ويصبح من المسلمات

    خاصة أنني سمعت له شـــــــريطا عن " الأمانة " يقول فيه أن التدخين ليس حراما ( وهو قد يكون موضوعا خلافيا ولو أنه صـدرت به فتاوي من عدة مجامع فقهيه ) ولكنه يعتبره " مكروها " ، لكن بما أن الشخص يشرب أكثر من خمس سجائر في اليوم فإنه يقول أنه بذلك يصبح حراما " بقه خمسه مكروه ما يعملوش حرام واحد ؟؟ ودا حته في الكوره كان القانون انه أربعة كورنر يتحسبو جون " ، انتهى .

    أما قوله عن النصارى أنهم إخوان لنا فحدث ولا حرج

    وانظر فتواه لتسويف العمل وأن من أراد أن يعمل عملا وأخذ بتسويفه ولم يعمله ومات له الأجر وإن لم يعمل به

    نقلا عن جريدة النبأ الصفحة الثانية العدد 745 , ليوم الأحد 14/12/2003 .

    جاء تصريح عمرو خالد في معرض رده على فتاة سألت أنها تنوي الحجاب بعد تزوجها فهل إذا ماتت يكون جزاءها كجزاء المتحجبة


    الجواب : من مات على نية شيء لم يفعله كان له جزاء فعله .

    هذا يعني لو أن شخصا ما شرب الخمر وآخر زنى وبقي على عمله ، ونوى الزاني أن يتوب بعد أن يتزوج ، ونوى شارب الخمر أن يتوب بعد أن يجد عصيرا يتلذذ به بدلا من الخمر ، كان لهم من الأجر كمن تركه حقا ومات .

    وهنا يظهر جهل عمرو خالد هذا فهو لم يفرق بين من أراد أن يعمل عملا مشروعا مع صدق النية فمات ولم يعمل هذا العمل _ فهذا الذي له الأجر على نيته _ وبين من تلبس بالمعصية ويسوف في تركها ويقول اليوم وغدا أتركها أو إذا حصل كذا وكذا _ كتلك الفتاة المتبرجة _ التي وقعت في المعصية ولم تباشر الترك .

    كالذي قتل مئة رجل فلما انتهى عن المعصية واتخذ سبيل النجاة كان له الفوز ، ولو أنه سوف العمل بالتوبة وقال أتوب إذا دخلت المدينة الفلانية ومات قبل أن يدخلها لا ينفعه هذا أبدا .

    قال تعالى : " حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون ، لعلي أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون " .

    فهل يتوب عمرو خالد بعد هذا مما يفتي به بدون علم وجرأة على دين الله ، ومع هذا يدعي أنه لا يفتي ؟!! .

    والله تعالى يقول : " وإني لغفار لمن تاب وأمن وعمل صالحا ثم اهتدى " . فماذا تنفع نية هذه العاصية بدون توبة .

    وقد سمعت له حلقة من صناع الحياة ينكر على الفنانات اعتزالهن بل وينكر أن يسأل عن حكم الغناء حلال هو أم حرام ويثني على الفن الراقي ويقول لا بد من التمثيل والغناء ويذكر قصص موضوعة يستشهد فيها على الغناء في عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بل وأساء الأدب مع الصحابة وهو يقول كان عند الرسول مضحكاتية يضحكونه أو ما شابه هذه العبارة

    جاء مجلة الكواكب .... العدد 2773 ــ 21 / 9 / 2004

    عمرو خالد : محبش لقب فنانة معتزلة أو تائبة

    الفن من معتقداتنا وعاداتنا وقيمنا !!

    مفيش نهضة من غير الفن والثقافة !!

    يا شباب الفنانين انهضوا بالأمة ولا تخافوا من الفن الصحابة كانوا متعطشين للكوميديا ؟!!

    مفيش عندنا إبداع .. عشان كده ما بنحصلش على جوائز في السينما .

    وانظر حفظك الله مدى الجرأة على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصحابته ومحاولته إنزال كل ما يراه يخدم منهجه المنحرف .

    قال عمرو خالد :

    تعالوا نشوف النبي كان يتعامل إزاي مع الفنانين في عصره وهم ( الشعراء ) !! نجد أنه لو قابل مجموعة من الرجال بينهم واحد فنان ( شاعر ) كان يقابله مقابلة غير عادية ويرحب به لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان مدرك إن الثقافة هيه اللي بتصنع لمجتمع ؟؟!!! .

    _ انتبه لجهله يقول الثقافة التي تصنع المجتمع وهو يقصد طبعا الفن وليس الثقافة الشرعية كما هو واضح من حديثة _ ثم تابع حديثه قائلا :

    وذات مرة قابل قبيلة من قبائل وكان معه أبو بكر الصديق فقال له أبو بكر يا رسول الله يوجد مع هذه القبيلة الشاعر ( زهير ) ( يعني فيهم واحد فنان ) !! فقال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، أين هو؟

    وراح يسلم على أفراد القبيلة وأبو بكر يعرفهم له وعندما وصل النبي صلى الله عليه

    وسلم عند زهير قال له أبو بكر يا رسول الله

    هذا ( زهير ) فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ( الشاعر ) فيقول زهير :

    فما فرحت بشيء كفرحتي بأنه قال الشاعر .

    كما جلس الرسول صلى الله عليه وسلم يستمع يوما لإحدى القصائد ولم تكن قصيدة دينية

    وكان يقول لحسان بن ثابت : قل يا حسان والروح القدس يؤيدك أي جبريل معك

    وبالطبع كان شعر حسان بيرسم ملامح الأمة مش بيمحوها .

    وإزاي نقول بعد كده إن الإسلام ما بيدفعش للثقافة والفن ؟؟!!!

    أقول هنيئا للمسلمين بعمرو خالد !!! فهذا يعني أننا لن نجد تائبا

    يقول عمرو خالد في شريطه المسمى ((آدم وحواء )) وباللهجة المصرية: (( ياجماعة إبليس

    ما ( كفرش ) يقول عمرو(لأ ما كفرش ) لأنه قال( ربِ فبما إغويتني)

    أي لأنه قال ( ربِ ) عن الله تعالى

    واسمعوا لقوله تعالى ليتبين لكم جهل عمرو خالد:

    وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ)

    ( أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ

    -وقال في ص 225 في نفس المصدر : " وكلنا يعلم حكاية المرأة التي دخلت النار في هرة حبستها لا هي أطعمتها ولا هي تركتها تأكل من حشائش الأرض " ا هـ.

    النص الوارد " من خشائش الأرض " بالخاء ومعناه الحشرات وقد غلّط ابن حجر في الفتح من رواها بالحاء " حشائش" فمن اين اتيت يا عمروا بحشائش؟!!

    وقال عمرو خالد في شريط القدس عن المعراج: " طلع يقابل ربنا".

    هذا كلامه يقول داعية عن الله ورسوله طالع يقابل ربنا ؟؟!!! نعوذ بالله من الجهل


    وأين جاء بالقرآن أو السنة أو كلام العلماء أنه طالع يقابل ربنا . هذا كذب وافتراء على الله ورسوله وسوء أدب وجهل بالألفاظ والله تعالى يقول : {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} (1) سورة الإسراء

    إذن الإسراء كان ليريه الله من آياته وليس للقائه

    يقول عمرو خالد في كتابه المسمى "أخلاق المؤمن" ص 163 في الصحيفة نفسها: "إن قضية الدين قضية هامة جداً ولذلك لا يجوز أن نستدين إلا في الأشياء القاهرة الضرورية

    جداً جداً" اهـ.

    هل رأيت فضيلة الشيخ عمرو خالد الذي يدعي أنه لا يفتي ثم يفتي بالكذب والضلال منذ متى كان الدين للضرورة فقط .

    عمرو خالد يخلط في حقيقة سدرة المنتهى يقول عمرو خالد في كتابه المسمى "أخلاق المؤمن" ص198:"وسيدخل النبي صلى الله عليه وسلم إلى سدرة المنتهى ومعه جبريل وفجأة توقف جبريل يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "فالتفت الى جبريل فإذا هو كالحلس البالي"

    يبدو أن عمرو خالد لا يعلم أن سدرة المنتهى هي شجرة فكيف بالله عليكم سيدخلها الرسول وجبريل عليهما السلام

    نعم إلا الحماقة أعيت من يداويها

    قال عمرو خالد في كتابه المسمى " عبادات المؤمن" صحيفة (174

    (ص/175) : " ولذا لا ينفع أن نقول مرة واحدة

    مثلا: أستغفر الله " اهـ

    ليثبت لنا عمرو خالد كلامه هذا ؟؟!!! .

    قال في المدينة الرياضية ( بيروت في 11/3/2002

    قال عمرو خالد : " دخول الجنة مرتبط بالنبي ، كل المؤمنين من كل الأديان ، كل عبر الصراط ، كل الذين نجوا عبر الصراط " اهـ

    في كلامه هذا أن هناك مؤمنون من غير أمة محمد بعد الرسالة وهذه من سياسة الترقيع والمحاباة لملة الكفر وأهله ، فهذا كلام لا يقوله أقل مسلم والله تعالى يقول ({وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} (85) سورة آل عمران

    فهل نصدق القرآن أم عمرو خالد

    قال عمرو خالد في برنامج " ليالي رمضان " في 28 رمضان 1442 إن موسى نبي الله استسقى فقال الله له اضرب بعصاك الحجر فقال يا رب أنا أريد المطر فقال الله يا موسى خلِّ عندك ثقة.

    هل رأيت كيف يكذب على الله جل في علاه أين قال الله ذلك

    يقول عمرو خالد في شريط مسجل: اليهود ليسوا أعداءنا في الدين بل هم أعداؤنا بسبب أنهم اغتصبوا أرضنا.

    والله يثبت حقيقة عداء اليهود : {وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ} (120) سورة البقرة

    وهذا غيض من فيض ولعل المقام لا يتسع لذكر الأحاديث الضعيفة والموضوع التي يذكرها

    ولعل ما ذكرته كفاية لكل عاقل عرف ماله وما عليه في هذا الدين ومن كان يريد نهج سيد المرسلين

    إذا عرفنا تبين للقراء الكرام أن هذا ليس على هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم أما الاحتجاج بمن تاب على يديه لا يعني هذا أن نسكت عما يفسده من جوانب أخرى عظيمة

    وكما أنني أحيل القراء على كلام شيخ الإسلام ابن تيمية بالفتاوى 11 /620

    لما سئل عن رجل تاب على يديه قطاع طرق ولصوص بسبب أنه جمعهم على غير هدى النبي صلى الله عليه وآله وسلم وكيف بين رحمه الله أن هذا من الطرق البدعيه

    أقول : لا يدافع عن عمرو خالد ومن هم على منهجه إلا من كان عنده خلل في فهم الإسلام وتعاليمه ، وقد جهل هذا المدافع حقيقة دعوة القرآن والسنة على النهج المستقيم .





    منقوووول للفائدة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 23, 2017 2:10 am