ملفات أمنية / " أمـــن المخابئ ".. على طريق الوقاية الأمنية المتعلقة بالوثائق

    شاطر
    avatar
    شموخ الحق
    Admin

    المساهمات : 853
    تاريخ التسجيل : 05/02/2010

    ملفات أمنية / " أمـــن المخابئ ".. على طريق الوقاية الأمنية المتعلقة بالوثائق

    مُساهمة  شموخ الحق في الجمعة مارس 26, 2010 1:28 pm

    ملفات أمنية / " أمـــن المخابئ ".. على طريق الوقاية الأمنية المتعلقة بالوثائق::

    ---------------------------------------------------------



    إن العدو ينفق الملايين ، ويجند العشرات من الجواسيس والعملاء من أجل كشف مجموعة عسكرية مجاهدة أو خطة أو تصميم صناعي ، لهذا كله وجب المحافظة على وثائق العمل الجهادي والمعلومات المتعلقة به ، واتباع القواعد والطرق السليمة لحفظها .

    قال اللَّه تعالى : { ....إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إنَّ اللَّه معنا ... } التوبة 40 .

    { .. فبعث اللَّه غراباً يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوءة أخيه قال ياويلتا أعجزت أن أكون مثل هذا الغراب فأواري سوءة أخي فأصبح من النادمين } المائدة 31 .

    { وأمَّا الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحاً فأراد ربُّك أن يبلغا أشدَّهما ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك .. } الكهف 82 .

    { واللَّه جعل لكم مما خلق ظلالاً وجعل لكم من الجبال أكناناً ..... } النحل 81 .

    { وأوحى ربُّك الى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتاً ومن الشجر ومما يعرشون } النحل 68 .

    تتنوع المخابئ بتنوع أغراضها والأهداف المعدة من أجلها . ويمكن تقسيم المخابئ الى ما يلي :
    1 - مخابئ الوثائق والمستندات السرية الخاصة بالعمل .
    2 - مخابئ العتاد والسلاح وما شابه ذلك .
    3 - مخابئ وملاجئ خاصة بالمجاهدين المطاردين .

    أولاً/ مخابئ الوثائق والمستندات السرية:
    1 - يجب أن يكون موقع المخبأ قريباً يسهل الوصول اليه ومراقبته من قبل المجاهد.
    2 - يجب أن يكون موقع المخبأ مموهاً جيداً بعيداً عن عيون العدو ويصعب مراقبته من قبل عملائه .
    3 - يجب أن يكون موقع المخبأ غير معرض للصدفة . مثل منطقة زراعية سيتم حرثها ، أو منطقة بناء .
    4 - يجب أن يكون موقع المخبأ بعيداً عن أيدي الأطفال .
    5 - يجب أن يكون موقع المخبأ غير معرض لمياه الأمطار أو المياه العادية .
    6 - تستخدم الأوعية البلاستيكية والخشبية لوضع المستندات بداخلها لحفظها من الرطوبة .
    7 - يُعَلَّم موقع المخبأ بإشارة طبيعية ثابتة مثل : صخرة ، شجرة ، عامود كهرباء أو هاتف ، سور ، وغيرها .
    8 - يحرم إستخدام أي جزء من البيت للتخزين وخاصة الجدران المزدوجة أو الأقبية المبنية تحت البيوت لأن العدو أصبح ذو قدرة فائقة على كشفها .
    9 - يحرم تخزين الوثائق في أي جزء من أثاث البيت ، لأنه معرض للكشف إمَّا من قبل العدو أو أصحاب البيت .

    ثانياً /أمن الوثائق (المستندات) :
    يقول اللَّه تعالى في سورة النمل : { .... فقال أحطت بما لم تحط به وجئتك من سبأ بنبأ يقين }

    { إذهب بكتابي هذا فألقه إليهم ثم تولَّ عنهم فانظر ما يرجعون * قالت يا أيها الملأ إني ألقي إلي كتاب كريم } النمل 22 و 38 و39 .

    يقول اللَّه تعالى في سورة العنكبوت : { وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذا لارتاب المبطلون * بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم وما يجحد بآياتنا إلا الظالمون } العنكبوت 48 ، 49 .

    وفي السيرة النبوية : قصة حاطب بن أبي بلتعة الذي أرسل كتاباً إلى قريش يخبرها بقدوم النبي - صلَّى اللَّه عليه وسلَّم - لفتح مكة. فبعث علي والزبير - رضي اللَّه عنهما - في أثر المرأة حاملة الرسالة, فأدركاها وأحضرا الكتاب إالى النبي - صلَّى اللَّه عليه وسلَّم - وهذا دليل قوي على عناية النبي - صلَّى اللَّه عليه وسلَّم - بكتمان الأسرار . عن زيد بن ثابت ( أمرني رسول الله - صلَّى اللَّه عليه وسلَّم - فتعلمت له كتاب اليهود السريانية . وقال : إنِّي واللَّه ما آمن يهودي على كتابي . ثمَّ يقول زيد : واللَّه ما مر بي نصف شهر حتى تعلمته وجدت فيه ، فكنت أكتب له وإليهم وأقرأ له كتبهم اليه ) . رواه أبو داود .

    وقالوا : ( من عرف لغة قوم أمن شرهم ) وقد استحدث النبي - صلَّى اللَّه عليه وسلَّم - الرسائل المغلقة ( المختومة ) في السرايا - في سرية عبد اللَّه بن جحش - ، حيث كان يأمر أمير السرية أن يفتح الرسالة بعد أن يسير مسافة معينة ثم يحدد له الإتجاه فيكون الجيش لا يعرف الوجهة إلا بعد خروجه من المدينة, وهذا له دلالة بالغة في الإحتياط الأمني وإخفاء المعلومات ليخدم عنصر المباغتة .

    ثالثاً / الوثيقة:
    هي كل وسيلة تحفظ بها معلومات تخص العمل، وقد تكون الوسيلة دسك كمبيوتر، ورقة ، قطعة جلد، قطعة قماش، شريط مسجل، وقد تكون مكتوبة بالحبر العادي أو السري، أو مسجل أو فيديو أو كمبيوتر وقد تكون الكتابة صريحة أو رموز - شيفرة - . إن كثيرا" من الضربات التي لحقت بالمجاهدين كان سببها الضعف الأمني الخاص بالوثائق .

    لهذا يجب مراعاة ما يلي في أمن الوثائق:
    1- يحرم إستخدام الكمبيوتر لتخزين المعلومات التنظيمية، وخاصةً الأسماء أو الخطط العامة والخاصة ، لأن العدو باستطاعته النفاذ لكل المعلومات المخزنة في الكمبيوتر المركزي ، أو الاسطوانات المنقولة حتى ولو لم يعط صاحبها مفتاح الدخول ، كما حصل في كمبيوتر البنتاغون ، ومشروع السلسبيل في مصر .
    2- يحرم كتابة أعضاء التنظيم في الوثائق ، ويجب إستخدام الكنى .
    3- يجب أن تكون كتابة الوثائق مختصرة وبخط واضح ومشفرة إن أمكن .
    4- يتعود المجاهد على التخلص من الوثائق المنتهية ، والتخلص منها بطريقة آمنة وعدم الإحتفاظ بها.
    5- يتعود المجاهد على تفتيش مكتبه ومكتبته بشكل منتظم ودوري ويتخلص من كل الوثائق غير اللازمة.
    6- يجب إستخدام الكنى في كتابة الأسماء وتحريم كتابة أسماء كاملة .
    7- الحذر في كتابة أرقام التلفونات (الهاتف) ، وكتابة الأرقام الخطرة في غير مفكرة التلفونات .
    8- تكون مخابىء الوثائق آمنة ، وبعيدة عن الشبهات أو المصادفة ، وبعيدة عن الرطوبة ، وفي مكان يمكن الوصول إليه بسهولة من قبلك ، وبصعوبة من قبل العدو . والإعتياد على مخبأ واحد حتى لا يتعرض مكان المخبأ للنسيان .
    9- الحذر عند كتابة الوثائق السرية أو نسخها أو تصويرها ، وأخذ الإحتياطات الأمنية اللازمة من تغليق للأبواب والمراقبة للمكان حتى لا يكون للمصادفة أي إحتمال.
    10- تربية الأهل - الزوجة والأولاد - على عدم الإقتراب منك عند جلوسك على المكتب ، حتى لا يكون هناك أي إحتمالية لتسرب أي معلومة للأهل .
    11- تربية الأهل على عدم العبث بمكتبك أثناء غيابك ، فكم من سر وصل الأهل وانتشر ، وكان محرماً على أبناء التنظيم.
    12- إتلاف الورقة التي توضع تحت الوثيقة المنسوخة لأنها تكون مقروءة بالعين المجردة ، وخاصةً إذا كان الورق شفاف والضغط على القلم قوي .
    13- عملية إتلاف الوثائق تكون بالتمزيق الدقيق ، ثم وضعها في مصرف المجاري مثلاً.
    14- الحرق أو التمزيق غير الدقيق يثير الشبهة ، ويجعل إحتمالية قراءة الوثيقة قائمة ، فابإمكانك أن تحرق ورقة ، ثم تقرأ بعض العبارات على الورقة المحروقة باستخدام الفحم.
    15- يمكن تصغير حجم الوثائق عن طريق تصغيرها ( مايكرو فيلم ، أو كبسولة بلاستيكية) .
    16- تحريم حمل الوثائق ، والتنقل بها إلا عند الضرورة ، وتأكد عند كل مساء من الأوراق التي في جيبك.
    17- التعود على إســـتخدام الذاكرة في حفظ الوثائق الخطرة ، وخاصةً الأسماء ، وأرقام الهواتف الخطرة .
    18- القاعدة الإستخبارية تقول : إن سلة المهملات هي أهم مصدر من مصادر المعلومات الأمنية الهامة.
    19 - يجب عدم استخدام الفاكس لتوصيل الوثائق التنظيمية الخطرة ، وإذا استخدم يجب أن تكون الوثائق مشفرة لأن الفاكس يمكن اختراقه ، وخاصة إذا كان مركب على هاتف هوائي وليس سلكي .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 7:54 pm